منتــــــــــــدى الذكريــــــــــــات


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد حسن منصور
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 110
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 04/02/2009

مُساهمةموضوع: مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور   الأحد فبراير 08, 2009 11:31 am






..:: أرحنــا بهــا يـا بـلال ::..







للصلاة في دين الإسلام أهمية عظيمة.. ويدلك على ذلك ..

1/أنها الركن الثاني من أركان الإسلام.

2/ أنها أول ما يحاسب عنه العبد يوم القيامة؛ فإن قُبلت قُبل سائر العمل، وإن رُدَّت رُدَّ.

3/ أنها علامة مميزة للمؤمنين المتقين، كما قال تعالى: وَيُقِيمُونَ الصّلاةَ [البقرة:3].

4/ أن من حفظها حفظ دينه، ومن ضيّعها فهو لما سواها أضيع.

5/ أن قدر الإسلام في قلب الإنسان كقدر الصلاة في قلبه،

وحظه في الإسلام على قدر حظه من الصلاة.

6/ وهي علامة محبة العبد لربه وتقديره لنعمه.

7/ أن الله عز وجل أمر بالمحافظة عليها في السفر، والحضر، والسلم،

والحرب، وفي حال الصحة، والمرض.

8/ أن النصوص صرّحت بكفر تاركها. قال : { إن بين الرجل والكفر و

الشرك ترك الصلاة
} [رواه مسلم].

وقال: { العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة؛ فمن تركها فقد كفر }

[رواه أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح]

فتارك الصلاة إذا مات على ذلك فهو كافر لا يُغَسّل، ولا يُكَفّن،

ولا يُصلى عليه، ولا يُدفَن في مقابر المسلمين، ولا يرثه أقاربه،

بل يذهب ماله لبيت مال المسلمين، إلى غير ذلك من الأحكام المترتبة على ترك الصلاة.



ولمـا سبق قمـت بوضـع هـذا الملف الكـامل بـأذن الله

عـن كـل مـا يخـص الصـلاة .. ولأن الصـلاة لا تصـح إلا بالوضـوء الصحيـح

ارفقـت صفـة الوضـوء ويحتـوى الملف على التـالي :


* صفـة الوضـوء ( بالصـور ).

* صفـة الصـلاة ( بالصور ).

* شـروط الصـلاة.

* أركـان الصـلاة .

* واجبـات الصـلاة .

* الأخطـاء الشائعـة فـي الصـلاة ( بالصور ).

* السنـن الـرواتب .



..:: * ::.. ..:: * ::.. ..:: * ::..



راجعها فضيلة الشيخ العلامة

عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين ( حفظه الله )





* إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوي الوضوء بقلبه ثم يقول :

( بسم الله ) لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه

وإذا نسي أن يسمي فلا شيء عليه .

* ثم يُسن أن يغسل كفيه ثلاث مرات قبل أن يبدأ وضوءه [أنظر صورة 1] .



* ثم يتمضمض ، أي : يدير الماء في فمه ، ثم يخرجه .

* ثم يستنشق ، أي يجذب الماء بنَفَسٍ من أنفه ، ثم يستنثر ،

أي يخرجه من أنفه [ أنظر صورة 2] .



* ويُستحب أن يُبَالغ في الاستنشاق ( أي يستنشق بقوة )

إلا إذا كان صائماً ، فإنه لا يُبالغ ، خشية أن يدخل الماء إلى جوفه ،

لقوله صلى الله عليه وسلم ( وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً )

* ثم يغسل وجهه ، وحدُّ الوجه طولاً : من منابت شعر الرأس ،

إلى ما انحدر من اللحيين والذقنين . [ أنظر صورة 3 ] ،

ومن الأذن إلى الأذن عرضاً [ أنظر صورة 3 ].



* والشعر الذي في الوجه إن كان خفيفاً فيجب غسله وما تحته من البشرة ،

وإن كان كثيفاً وجب غسل ظاهره ، لكن يُستحب تخليل الشعر الكثيف ،

لأنه صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته في الوضوء [ أنظر صورة 4 ].



* ثم يغسل يديه مع المرفقين، لقوله تعالى{ وأيديكم إلى المرافق}4،[ أنظر صورة 5].



* ثم يمسح رأسه مع الأذنين مرة واحدة ، ويبدأ من مقدمة رأسه ثم

يذهب بيديه إلى مؤخرة رأسه ثم يعود إلى مقدمة رأسه مرة أخرى [ أنظر صورة 6 ] ،


نقرة واحدة على الشريط الأصفر "هنا" لرؤية الصورة بكامل حجمها الطبيعي .. والعكس للتصغير !


ثم يمسح أذنيه بما بقي على يديه من ماء الرأس [ أنظر صورة 7 ] .



* ثم يغسل رجليه مع الكعبين ، لقوله تعالى { وأرجلكم إلى الكعبين }5

والكعبان هما العظمان البارزان في أسفل الساق [ أنظر صورة 8 ] ، ويجب غسلهما مع الرجل .



* من كان مقطوع الرجل أو اليد ، فإنه يغسل ما بقي من يده

أو رجله مما يجب غسله [ أنظر صورة 9 ] ، فإذا كانت اليد

أو الرجل مقطوعة كلها ، غسل رأس العضو .



* ثم يقول بعد فراغه من الوضوء :

( أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله ،

اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين
) .

* يجب على المتوضئ أن يغسل أعضاءه بتتابع ، فلا يؤخر غسل عضو منها حتى ينشف الذي قبله .

* يباح أن يُنشف المتوضئ أعضاءه بعد الوضوء



1- يُسَن للمسلم أن يتسوك عند وضوءه ، أي قبل أن يبدأ وضوءه ،

لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء ) 7

2- يُسَن للمسلم أن يغسل كفيه ثلاثاً قبل أن يبدأ وضوءه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 ] ،

إلا إذا كان قائماً من النوم ، فإنه يجب عليه غسلهما ثلاثاً قبل وضوءه ،

لأنه قد يكون فيهما أذى وهو لا يشعر ، لقوله صلى الله عليه وسلم

( إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً ،

فإنه لا يدري أين باتت يده
)

3- تُسَن المبالغة في الاستنشاق ، كما سبق .

4- يُسَن للمسلم عند غسل وجهه أن يُخلل لحيته إذا كانت كثيفة [ كما سبق ] .

5- يُسَن للمسلم عند غسل يديه ورجليه أن يخلل أصابعهما ،

لقوله صلى الله عليه وسلم ( وخلل بين الأصابع ) 9 [ أنظر صورة 10 ].



6- يُسَن للمسلم أن يبدأ في وضوءه بأعضائه اليمنى قبل اليسرى ،

أي أن يبدأ بغسل اليد اليمنى قبل اليد اليسرى ، والرجل اليمنى قبل الرجل اليسرى .

7- يُسَن للمسلم أن يغسل أعضاءه في الوضوء مرتين أو ثلاث مرات ولا يزيد

على الثلاث ، أما الرأس فإن لا يمسحه أكثر من مسحة واحدة .

8- يُسَن للمسلم أن لا يسرف في ماء الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم

توضأ ثلاثاً وقال: ( من زاد فقد أساء وظلم )10



ينتقض وضوء المسلم بهذه الأشياء :

1- الخارج من السبيلين ، من بولٍ أو غائط .

2- الريح الخارجة من الدُبر .

3- زوال عقل الإنسان ، إما بجنون ، أو إغماء ، أو سُكْر ،

أو نوم عميق لا يحس فيه بما يخرج منه ، أما النوم اليسير الذي لا يغيب فيه

إحساس الإنسان ، فإنه لا ينقض الوضوء .

4- لمس الفَرْج باليد بشهوة ، سواءً كان فَرْجه هو أو فَرْج غيره ،

لقوله صلى الله عليه وسلم : ( من مسَّ فرجه فليتوضاً )

5- أكل لحم الإبل ، لأنه صلى الله عليه وسلم سُئل :

أنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : ( نعم )

* أكل كرش الإبل أو كبده أو شحمه أو كليته أو أمعائه ينقض الوضوء ، لأنه مثل لحمه .

* شرب لبن الإبل لا ينقض الوضوء ، لأنه صلى الله عليه وسلم أمر قوماً

أن يشربوا من ألبان إبل الصدقة ، ولم يأمرهم بالوضوء من ذلك .

* الأحوط أن يتوضأ إذا شرب ( مرقة ) لحم الإبل .


..:: تنبيه مهم ::..

لا يشترط للوضوء أن يغسل المسلم فرجه ، لأن غسل الفرج

( القُبُل أو الدُبُر ) يكون بعد البول أو الغائط ، ولا دخل له بالوضوء .



وللتعـرف علـى صفـة الوضـوء بشكـل اوضـح واوسـع

تجدهـا علـى الرابـط التـالي :


شرح الفقه المصور صفة الوضوء


ولمشـاهـدة فـلاش يشـرح صفـة التيمـم ومشاهـدة صفـة الوضـوة

علـى مطويـه بشكـل مختصــر تجدهــا فـي المرفقـات



..:: * ::..


..:: يتبـــــــــع ::..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السيد حسن منصور
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 110
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 04/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور   الأحد فبراير 08, 2009 11:51 am







* إذا أراد المسلم أن يصلي فإنه يستقبل القبلة ثم يقول ( الله أكبر )

وهي ركن لا تنعقد الصلاة إلا بها ، لقوله صلى الله عليه وسلم :

( إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء ، ثم استقبل القبلة فكبر ) .

* ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .

*إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه .

* يُسَن أن يرفع يديه عندالتكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع[أنظر صورة1]

لقول ابن عمر رضي الله عنه ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يرفع يديه

حذو منكبيه إذا افتتح الصلاة، وإذا كبر للركوع، وإذا رفع رأسه

من الركوع
)[أنظر صورة1]



أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مالك بن الحويرث رضي الله عنه

( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا كبر رفع يديه حتى يحاذي بهما أذنيه)[ أنظر صورة 2] .



* ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 3 ]



أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ]



لحديث وائل ابن حُجر ( فكبر – أي النبي صلى الله عليه وسلم – ثم وضع يده اليمنى

على ظهر كفه الأيسر والرسغ والساعد
) . ولحديث وائل : ( كان يضعهما على صدره ).

* وينظر إلى موضع سجوده ، لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته صلى الله عليه وسلم :

( ما خَلّف بَصرهُ موضعَ سجوده ) .

* ثم يقرأ دعاء الاستفتاح ، وهو سنة ، وأدعية الاستفتاح كثيرة ، منها :

( سبحانك اللهم وبحمدك ، وتبارك اسمك ، وتعالى جدك ، ولا إله غيرك ) .

أو يقول : ( اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ،

اللهم نقني من خطاياي كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس ، الله

اغسلني بالماء والثلج والبَرَد
) .

* ثم يستعيذ ، أي يقول : ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ) وإن شاء قال :

( أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم )

وإن شاء قال : ( أعوذ بالله السميع العليم من

الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه
) .

*ثم يبسمل ، أي يقول : ( بسم الله الرحمن الرحيم ) .

* ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صلى الله عليه وسلم :

( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) ، وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها .

* وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ،

فإذا كان لا يجيد ذلك ، فإنه يقول : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله

إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله
).ويجب عليه المبادرة بتعلم الفاتحة .

* ثم يقرأ بعد الفاتحة ما تيسر من القرآن الكريم . إما سورة كاملة ، أو عدة آيات .

* ثم يركع قائلاً : ( الله أكبر ) ، رافعاً يديه إلى حذو منكبيه أو

إلى حذو أذنيه ، كما سبق عند تكبيرة الإحرام [ أنظر صورة 1 و 2 ] ،




ويجب أن يسوى ظهره في الركوع [ أنظر صورة 5 ] ، ويُمَكن أصابع يديه



من ركبتيه مع تفريقها [ أنظر صورة 6 ].







* ويقول في ركوعه ( سبحان ربي العظيم ) . والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة .

* ويسن أن يقول في ركوعه : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي )

، أو يقول : ( سبوح قدوس رب الملائكة والروح ).

* ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً : ( سمع الله لمن حمده )

ويُسَن أن يرفع يديه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 و صورة 2] ثم يقول بعد

أن يستوي قائماً ( ربنا لك الحمد ) ، أو ( ربنا ولك الحمد ) ،

أو ( اللهم ربنا لك الحمد ) ، أو ( اللهم ربنا ولك الحمد ) .




* ويُسن أن يقول بعدها : ( ملء السماوات والأرض وملء ما شئت من شيء بعد،

أهل الثناء والمجد ، أحق ما قال العبد ، وكلنا لك عبد ، لا مانع لما أعطيت ،

ولا معطي لما منعت ، ولا ينفع ذا الجد منك الجد
) .

* ويُسَن أن يضع يده اليمنى على اليسرى على صدره في هذا القيام ،

كما فعل في القيام الأول قبل الركوع [ كما في صورة 3 و صورة 4 ].






وضع خاطئ لرفع اليدين ينبغي أن يرفع يديه في هذا الموضوع كما في صورة[1أو2]

* ثم يسجد قائلاً : ( الله أكبر ) .

* ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده [ أنظر صورة 7 ] ، لحديث وائل بن حُجر

رضي الله عنه قال : ( رأيت النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ) .






* ويجب أن يسجد المصلي على سبعة أعضاء : رجليه ، وركبتيه ، ويديه ،

وجبهته مع الأنف ، ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده ،



وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد بسبب المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته

حتى يقرب من هيئة السجود ، [ أنظر صورة 8 ].



* يُسَن في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه [ أنظر صورة 7د ] ،

لأنه صلى الله عليه وسلم ( كان يسجد حتى يُرى بياض إبطيه ) ،

إلا إذا كان ذلك يؤذي من بجانبه .

* ويُسَن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه ، [ أنظر صورة 7د ].

* ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ،

وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك في سجوده ،

لأنه صلى الله عليه وسلم كان ( يرص عقبيه في سجوده ) [ أنظر صورة 7د ].


* يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده [ كما في صورة 9 ]

لقوله صلى الله عليه ( لا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب )


ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود [ أنظر صورة 10 ].



* يجب أن يقول في سجوده ( سبحان ربي الأعلى ) مرة واحدة ، وما زاد على ذلك فهو سنة .

* ويُسَن أن يقول في سجوده : ( سُبُوح قُدوس رب الملائكة والروح )

أو يقول : ( سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي ) .

* ثم يرفع رأسه قائلاً : ( الله أكبر ) ، ويجلس بين السجدتين مفترشاً رجله

اليسرى ناصباً رجله اليمنى [ أنظر صورة 11 ].



* ويجب أن يقول وهو جالس بين السجدتين : ( رب اغفر لي ) مرة واحدة ،

وما زاد على ذلك فهو سنة .

* ويُسَن أن يقول : ( رب اغفر لي وارحمني واهدني وعافني وارزقني ).





* ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه ، [ أنظر صورة 12 ]



وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته

اليسرى ، كأنه قابض لهما ، [ أنظر صورة 13 ].



* ثم يسجد ويفعل في هذه السجدة ما فعل في السجدة الأولى .

* ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه ، [ عكس صورة 7 ]

، قائلاً : ( الله أكبر ) .

* ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ، إلا أنه لا يقول دعاء

الاستفتاح في أولها ، ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح

وتعوذ في بداية الركعة الأولى .

* ثم في نهاية الركعة الثانية يجلس للتشهد الأول مفترشاً ، [ أنظر صورة 11 ] ،



وتكون هيئة يده اليمنى كما في الصورة : يقبض أصبعه الخنصر والبنصر

ويُحلق الإبهام مع الوسطى ويشير بالسبابة عند الدعاء

( أي عند عبارة في التشهد فيها معنى الدعاء ) [ أنظر صورة 14 ]

أو يقبض جميع أصابع يده اليمنى ويشير بالسبابة عند الدعاء [ أنظر صورة 15 ]

أما يده اليسرى فيقبض بها على ركبته اليسرى ، وله أن يبسطها على فخذه

الأيسر دون قبض الركبة



* ويقول في هذا الموضع( التحيات لله والصلوات والطيبات ،

السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد

الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
).

* إذا كانت الصلاة من أربع ركعات ، كالظهر والعصر والعشاء ، فإنه

يجلس في التشهد الأخير متوركاً ، [ أنظر صورة 16 أو صورة 17 ]

وتكون هيئة يديه كما سبق في التشهد الأول ، ويقول كما قال في التشهد الأول





( التحيات لله .... الخ ) ، ثم يقول بعدها ( اللهم صلِّ على محمد وعلى آل محمد ،

كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد

وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
) .

* ويُسَن أن يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : ( اللهم إني أعوذ

بك من عذاب جهنم ، وعذاب القبر ، ومن فتنة المحيا والممات ، ومن فتنة المسيح الدجال
).

* ثم يدعو بما شاء ، كقول ( اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ) .

* ثم يسلم عن يمينه ( السلام عليكم ورحمة الله ) وعن يساره كذلك .

* ثم يقول الأذكار الواردة بعد السلام كقول : ( استغفر الله ،

أستغفر الله ، أستغفر الله ، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام
) .

وقول : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو

على كل شيء قدير ، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الـجَد منك الـجَد
).

وقول ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو

على كل شيء قدير ، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه ، له النعمة وله الفضل

وله الثناء الحسن ، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافر
ون ) .

ثم يقول : ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) مرة ، ويقول بعدها مرة واحدة

( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ) .

* ويقرأ آية الكرسي . 29 وسورة { قل هو الله أحد } ، و { قل أعوذ برب الفلق } ،

و { قل أعوذ برب الناس } .

* ينبغي على المسلم المحافظة على صلاة الجماعة في المسجد وعدم التهاون في ذلك ،

ليكون من المفلحين إن شاء الله .



..:: * :: .. ..:: * ::.. ..:: * ::..





1/ الإسـلام ، وضـده الكفـر.

2/ العقـل، وضـده الجنـون .

3/ التمييـز، وضـدة الصغـر .

4/ رفـع الحـدث .

5/ دخـول الوقـت .

6/ ستـر العـورة .

7/ استقبـال القبلـة .

8/ النيـة، ومحلهـا القلـب .

9/ إزلـة النجـاسة مـن البـدن والثـوب والبقعـة .

الشـرط .. لا تصـح الصـلاة إلا بـه



..:: يتبـــــع ::..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
خليل علي خليل
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد الرسائل : 3
العمر : 44
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور   الجمعة فبراير 20, 2009 8:21 am

جزاك الله كل خير علي هذا المجهود الرائع
ونفع به المسلمون

ونورت هذا المنتدي الجميل ياأستاذنا الفاضل
وتقبل مروري
Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السيد حسن منصور
عضو فعال
عضو فعال


عدد الرسائل : 110
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 04/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور   الجمعة فبراير 20, 2009 7:30 pm

أخى وحبيبى الأستاذ خلبل على انا شاكر لك هذا الرد الرفيع المستوى واكرر شكرى لوجودك معى فى هذا المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مـلف كـامل عن الصـلاة ( صفة الصـلاة والوضـوء ) بالصـور
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــــــدى الذكريــــــــــــات :: (¯`•._.• (منتدى ذكريات الاسلامى) •._.•´¯) :: المنتدى الاسلامى العــــام-
انتقل الى: